الاشعارات
agadir24admin الإثنين 16 يوليو 2018 - 10:38

ساكنة أكادير في موعد مع ظاهرة فلكية ناذرة ورائعة يوم 27 يوليوز الجاري.

ستكون ساكنة أكادير في موعد مع ظاهرة فلكية ناذرة يوم 27 يوليوز الجاري..

وقال عبد العزيز خربوش الإفراني، معدل وباحث في علم الفلك، بأن ساكنة المدينة و المغرب سيتطلعون إلى مراقبة ظاهرة فلكية نادرة ورائعة تتمثل في الكسوف الكلي لضوء القمر، وذلك يوم 27 يوليوز، الموافق لليلة 14 من ذي القعدة. وزاد الباحث الفلكي بأن طلوع القمر سيكون يوم 27 يوليوز بمدينة أكادير عرض 30 درجة و 25 دقيقة شمالا، 9 درجات و37 دقيقة غربا في الطول على الساعة 7 و26 دقيقة بتوقيت غرينتش. كما ان بداية الخسوف ستكون إن شاء الله على الساعة 6 و30، فيطلع بهذا القمر مخسوفا”، مردفا أن “وسطه وذروته ستكون على الساعة 20 و20، ونهايته في تمام الساعة 10 ليلا و10 دقائق”.
وسيشاهد هذا الخسوف ملايين المغاربة في جميع مدن المملكة، وأيضا سكان الدول العربية وباقي بلدان العالم التي يطلع فيها القمر وقت خسوفه.

الباحث نفسه، أكد أن الكسوف ظاهرة فلكية تقع بمشيئة الله وفق قوانين سنها في كونه”، موردا أن حوادث الخسوف قليلة جدا، بسبب أن القمر يدور حول الأرض في مدار بيضاوي مائل قليلا عن مدار الأرض حول الشمس، مشيرا بأن رؤية الكسوف بالعين المجردة أو بالتلسكوبات والمناظير ليس لها أي تأثير على البصر كما هو في الكسوف الشمسي”، مبرزا أن مشاهدة هذه الظاهرة أيضا لا تتطلب أي معدات خاصة لرصده”.