اخبار وطنية
agadir24admin الأربعاء 18 أبريل 2018 - 22:47

صحف الخميس:إحداث خلايا للمداومة بمختلف العمالات والأقاليم طيلة شهر رمضان، والعثور على مسدس داخل حاوية للأزبال بمطرح للقمامة.

نستهل جولة رصيف صحافة الخميس من “المساء”، التي ورد بها أن الأزمة المالية تدفع منتخبي الرباط إلى بيع الممتلكات العقارية للعاصمة، بعد التورط في توقيع اتفاقيات ضمن مشروع “الرباط مدينة الأنوار” بكلفة أغرقت المدينة في ديون تاريخية.

ونسبة إلى مصدر الجريدة، فإن مجلس عمالة الرباط أقدم على بيع عقار يقع بأحد أهم الشوارع، ضمن طلب عروض من أجل المساعدة في دفع حصته من المساهمات المالية، التي يتعين على عدد من الأطراف ضخها في حساب شركة الرباط تهيئة، المكلفة بتنزيل المشاريع والصفقات، وهو البيع الذي يرجح أن تنتقل عدواه إلى مجلس المدينة، الذي يستعد بدوره لتفويت بعض ممتلكات المدينة العقارية، بعد أن غرق في دين تاريخي بقيمة 50 مليار سنتيم من أجل الالتزام بحصته المالية في المشروع نفسه.

المنبر الورقي ذاته نشر أن السلطات الهولندية أوقفت أربعة أشخاص كانوا يعتزمون تنفيذ هجوم إرهابي على القنصلية التركية بمدينة روتردام غرب البلاد، بعد أن تم رصد اتصالاتهم مع شخص آخر اعتقل بسبب التخطيط لتنفيذ الهجوم.

ووفق “المساء”، كذلك، فإن عامل سلا، مصطفى بنعلي، قرر تجميد مهام رئيس قسم الشؤون الداخلية، إثر ارتفاع حدة التوتر بينهما، بسبب خلافات في تدبير ملف البناء العشوائي، وخروقات قسم التعمير، إضافة إلى غياب الحزم في تدبير تنقيل أصحاب المحلات التجارية بسوق الصالحين، وضعف التنسيق بين المصالح.

أما “الأحداث المغربية” فذكرت أن وزارة الداخلية قررت، بتنسيق مع عدد من الوزارات والمصالح، إحداث خلايا للمداومة بمختلف العمالات والأقاليم، طيلة شهر رمضان، لتلقي الشكايات والتظلمات المحتملة للمواطنين والتجار بخصوص التموين والأسعار والجودة.

وجاء ضمن مواد الورقية ذاتها أن أجهزة متنوعة للغش تغزو موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، قبيل امتحانات الباكالوريا، بأثمنة بخسة تتراوح بين 100 و200 درهم.

من جانبها، كتبت “الاتحاد الاشتراكي” أن تقريرا للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي، حول موضوع “الارتقاء بمهن التربية والتكوين والبحث والتدبير”، كشف انعدام التوازن بين تطور أعداد الطلبة وأعداد الهيئات المهنية المؤطرة لهم بيداغوجيا وإداريا.

ونشرت الصحيفة الورقية عينها أن جماعة باب تازة، التابعة لإقليم شفشاون، تواصل الاعتداء على ممتلكات الغير، إذ اعترض ورثة العافية على الترامي المفضوح لمسؤولي جماعة باب تازة على عقاراتهم دون سند قانوني أو إجراء حبي يحفظ لهم حقوقهم المادية والمعنوية، حيث عمدت الجماعة، مؤخرا، بتوصية من جهات بعمالة شفشاون، إلى بناء محلات تجارية عبارة عن أكشاك فوق عقار في ملكيتهم دون سند، ودون إذن مسبق، أو حل ودي يحفظ لهم حقوقهم، بهدف تحسين مداخيل الجماعة ومحاربة الأنشطة غير المهيكلة.

وأفادت “أخبار اليوم” أن نظام التغطية الصحية للطلبة، الذي كان أحد منجزات حكومة بنكيران، يواجه أزمة بسبب تعقيدات المساطر، حيث لم يسجل فيه إلى حد الآن سوى 13 في المائة من الطلبة. فمنذ يناير 2016 تم إعلان دخول التغطية الصحية لفائدة الطبة حيز التطبيق، ورصدت له الحكومة 110 ملايين درهم كي يستفيد منها حوالي 900 ألف طالب في الجامعات المغربية، لكن تبين أنه لحد الساعة لم يستفد من هذا النظام سوى عدد قليل من الطلبة.

وإلى “العلم”، التي كتبت أن العثور على مسدس داخل حاوية للأزبال بمطرح للقمامة بمنطقة مغوغة بمدينة طنجة، استنفر مصالح أمن عاصمة البوغاز.

ووفق مصدر أمني، يضيف الخبر، فإن التحقيقات التي باشرتها مصالح أمن طنجة كشفت أن الأمر يتعلق بمسدس إنذاري، أي يطلق الصوت فقط، مشيرة إلى أنه من النوع القديم وليس مسدسا حيا.

وفي خبر آخر، ذكرت الجريدة ذاتها أن وفدا برلمانيا مغربيا رفيع المستوى حل بالعاصمة الإسبانية مدريد لتدارس جدول أعمال يتطرق إلى قضايا وازنة تحظى باهتمام الشعبين المغربي والإسباني.

وأشارت جريدة “العلم”، كذلك، إلى غياب المسؤولة عن النظافة بالجماعة الحضرية للدار البيضاء، أي المديرة التي جيء بها من المجازر البلدية، والأمر نفسه بالنسبة إلى نائب رئيس الجماعة الحضرية للدار البيضاء، المسؤول عن لجنة تتبع عمل شركة النظافة، حيث أصبح الفراغ سيد الموقف، بعد استفحال ظاهرة انتشار الأزبال، تضيف الجريدة.