اخبار وطنية
agadir24admin الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 22:22

صحف الخميس:رئيس جهة بالجنوب يهدد بفضح حسابات بنكية سرية في سويسرا، ومواجهات بالرصاص بين مروجي المخدرات بالصويرة.

نستهل جولة رصيف صحافة الخميس من “الصباح” التي كتبت أن الفنان المغربي عبد الهادي بلخياط تعرض، رفقة مواطنين آخرين، لهجوم بمسجد بدوار رشيد، التابع لقيادة أولاد أحمد بدوار بوعزة المتاخم لمدينة الرحمة، وهو ما تسبب في عدم أداء الصلاة بعد إقامتها، قبل أن يتبين أن الشخص مختل عقليا وله سوابق مماثلة، سواء ضد أسرته أو ضد سكان الدوار سالف الذكر.

ووفق الخبر ذاته، فإن المهاجم ظل في انتظار الفنان بلخياط ليحاول منعه من ركوب سيارته، موجها إليه عبارات نابية، فيما كان الفنان يرد عليه بهدوء” الله يهديك أولدي.. الله يشافيك”، قبل أن يخلي له مواطنون الطريق ليتمكن من مغادرة الدوار.

وأفاد المنبر نفسه بأن رئيس جهة كلميم واد نون، عبد الرحيم بنبوعيدة، هدد المعارضة، خلال أشغال دورة أكتوبر للمجلس، بفضح حسابات بنكية سرية في سويسرا، وبالكشف عن المستور في ما يجري حاليا وما وقع في الماضي. وأضافت “الصباح” أن بنبوعيدة انفجر في وجه عضو من المعارضة وصفت عمل المجلس بـ”البسالة” متهما إياها بإهانة مؤسسات الدولة، ومنددا بطول مسلسل “البلوكاج” الذي جعل المجلس حالة فريدة في المغرب لا تبحث فيه المعارضة إلا على أنجح الأساليب لعرقلة المشاريع، في إشارة إلى 6 اتفاقيات وطلب قروض من صندوق التجهيز الجماعي يصر معسكر بلفقيه على تجميدها.

وجاء في “الصباح” أيضا أن المعبر الحدودي “الكركرات” يعيش على وقع توتر بين السلطات المحلية، ممثلة في والي جهة الداخلة وادي الذهب، والجمارك، ممثلة في الآمر بالصرف؛ وذلك بسبب ابتزاز أصحاب الشاحنات الصغيرة العاملين في توريد البضائع الصينية من ميناء الصداقة الموريتاني، الذين رفضوا الامتثال لمقتضيات التشريعات الضريبية، وهددوا بإحراق سلعهم، الأمر الذي جعل الإدارة الترابية تتدخل لفرض إعفائهم من أداء الرسوم.

“المساء” نشرت أن تقريرا صادرا عن لجنة اقتصادية أممية كشف أن توجه المغرب نحو تكتلات اقتصادية جديدة وشروع الجزائر في مفاوضات للانضمام إلى تكتل لشرق إفريقيا سيؤديان في النهاية إلى تبخر حلم التكتل الإقليمي المسمى اتحاد المغرب العربي.

ووفق التقرير ذاته، فإن التكتل المغاربي سيندثر بسبب كون الدول المشكلة له تتجه نحو تكتلات اقتصادية إفريقية، وهي تحركات تأتي على حساب اتحاد المغرب العربي، مشيرا إلى أن هذه الدول المغاربية تبحث عن أسواق جديدة واعدة جنوبا كبديل لجمود السوق المغاربية.

وورد في الورقية نفسها أن إسبانيا تعمل على شل حركة النقل الدولي القادمة من المغرب، وأن عددا من مهنيي النقل الدولي قرروا القيام باعتصام مفتوح في الأيام المقبلة، مطالبين وزارة النقل باتخاذ ما يلزم من أجل تجنيب القطاع خسائر فادحة، محملين الوزارة مسؤولية إغراقه بالتراخيص، وهو الإغراق الذي بدأ في عهد الوزير كريم غلاب وتم تكريسه في عهد الوزير نجيب بوليف.

في هذا الصدد، قال أحمد التلمساني، رئيس الجامعة الديمقراطية للنقل الدولي بجهة طنجة تطوان الحسيمة، إن هذا المأزق الناتج عن الموقف الإسباني والارتباك المغربي سيؤدي إلى إحداث أضرار جسيمة بالمنتجات المغربية، خصوصا في المجال الفلاحي.

ونقرأ في “المساء” كذلك أن نواحي مدينة الصويرة شهدت مواجهات بالرصاص بين مروجي المخدرات، بعدما أقدم أحدهم على إشهار بندقيته في وجه اثنين من منافسيه مطلقا رصاصتين تحذيريتين؛ وذلك بأحد الدواوير القريبة من الجماعة القروية تفتاشت بإقليم الصويرة.

المنبر نفسه كتب أن الجمعية المغربية الوطنية للدفاع عن حقوق الإنسان بالمغرب استنكرت ما وصفته بالتراجع الخطير في مجال حقوق الإنسان؛ وذلك بسبب ما اعتبرته تغليب القمع والمقاربة الأمنية في التعامل مع الاحتجاجات الاجتماعية، وطالبت الدولة المغربية بالتخلي عن هذه المقاربة، وتغليب منطق الحوار والمبادرات المدنية والسياسية.

وإلى “أخبار اليوم” التي ورد بها أن وقوف الإمام المغربي عبد الباقي عيساتي وراء الاعتداء الإرهابي الذي هز مدينة برشلونة يوم 17 غشت المنصرم، دفع بعض دول الاتحاد الأوروبي إلى التخلص من الأئمة المغاربة المتطرفين الذين يعملون على استقطاب وتجنيد العديد من الشباب من أصول مغربية بهدف تنفيذ اعتداءات إرهابية في أوروبا.

وفي السياق ذاته، وجهت السلطات الإسبانية تحذيرات إلى مجموعة من الأئمة الذي يؤمون مليوني مسلم بإسبانيا، نصفهم مغاربة، بسبب الاشتباه في تمرير خطب ذات طابع متطرف.

ووفق الورقية الإخبارية نفسها، فإن الملك محمدا السادس عاد إلى فرنسا بعد 48 ساعة في المغرب. وربطت مصادر “أخبار اليوم” بين هذه العودة والعملية الجراحية التي خضع لها العاهل المغربي في عينه اليسرى قبل أسابيع؛ إذ يحتمل أن يتطلب الأمر فحوصات طبية إضافية، فيما كان الملك قد انتقل إلى فرنسا عقب احتفالات ذكرى غشت الماضي، وأعلن بلاغ للطبيب الخاص للملك خضوعه للعملية الجراحية مستهل شتنبر في مستشفى باريسي.

من جهتها، نشرت “الأخبار” أن وزير التربية الوطنية، محمد حصاد، استعان بالقوة العمومية لإخلاء بهو المديرية الإقليمية للتعليم بمدينة خنيفرة من اعتصام لعدد من رجال ونساء التعليم يقولون إنهم ضحايا الحركة الانتقالية التي أقرتها الوزارة نهاية الموسم الدراسي المنصرم، واقتحم عشرات من رجال الأمن وعناصر القوات المساعدة مقر النيابة، تنفيذا لتعليمات النيابة العامة.

وقالت الصحيفة نفسها إن السلطات الصحية تشن حملة بمجموعة من أحياء مدينة مراكش على باعة “الخبزة المجنونة” التي تسببت في تسمم عشرات المواطنين ووفاة طفل الشهر الماضي، وتم حجز وإتلاف كميات من المأكولات المعروضة في عربات مجرورة بمختلف أحياء المدينة.

حل قضاة المجلس الأعلى الجهوي للحسابات بالمجلس البلدي لمدينة الحسيمة للتدقيق في عملية التسيير، تقول “الأخبار”، تنفيذا للتعليمات الملكية المتعلقة بربط المسؤولية بالمحاسبة، وكذا التحقيق في تعثر المشاريع بهذا الإقليم، ما ساهم في الاحتقان السائد الذي تفجر خلال ما بات يعرف بـ”حراك الريف”.