اخبار وطنية
agadir24admin الأربعاء 4 أكتوبر 2017 - 21:06

هذا ما قضت به محكمة الإستئناف في حق القائد الجهوي للدرك الملكي بكلميم و36 دركيا بعد اختراقات فاضحة من قبل مافيات التهريب

قررت محكمة الإستئناف بالدرالبيضاء  تأجيل محاكمة القائد الجهوي للدرك الملكي بكلميم ووادي نون والبعض من الدركيين إلى غاية 25 من شهر أكتوبر الجاري.

تجدر الإشارة، إلى أن حملة التطهير التي أطلقها الجنرال حسني بنسليمان، القائد العام للدرك الملكي في صفوف الجهاز شهر يوليوز المنصرم، أطاحت بالقائد الجهوي للدرك الملكي بكلميم ووادي نون من منصبه، والتحقيق مع 36 دركيا، وذلك بعد اكتشاف اختراقات فاضحة لسرياته من قبل مافيات التهريب، وصلت إلى الأقاليم الجنوبية.

وينتمي الدركيون الـ36 الذين وضعوا في قفص الاتهام وتم الاستماع إليهم، إلى سريات الدرك الملكي بمناطق كلميم وطانطان وإفران الأطلس الصغير، ويشكلون أطقم السدود المرورية بطرق المنطقة، ومتهمون بالوقوع في شرك مافيا تهريب المخدرات ومختلف أشكال الممنوعات من الجنوب، بتمكنها من اختراقهم وشراء صمتهم وتقاعسهم بعمولات مالية.